المعادن والضرائب يشكلان لجانا لمعالجة القضايا الضريبية

أكد وزير المعادن محمد بشير عبدالله اهتمام الدولة بقطاع الصناعات الاستخراجية والاستثمار فيها دفعاً للحركة الاقتصادية في البلاد وعدم تأثر هذه القطاعات بأي إجراءات إدارية تقرها الحكومة .

جاء ذلك لدى ترأسه اجتماعاً موسعاً ضم الأمين العام لديوان الضرائب محمد علي مصطفى، وعدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالديوان بحضور وكيل وزارة المعادن دكتور محمد سعيد زين العابدين ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك أردول.

وقرر الاجتماع المشترك إرجاء الإجراءات الضريبية الأخيرة على قطاع المعادن دون المساس بتنفيذ القانون على أن تلتزم الشركات والمصانع وكافة الجهات المختصة بالإنتاج في قطاع المعادن, والتزام شركات الإنتاج بدفع العوائد الجليلة والرسوم المطبقة المنصوص عليها في القانون.

وأوضح المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك أردول في تصريحات صحفية عقب الاجتماع أنه تم تشكيل لجان مشتركه لتقديم مقترحات تمهيداً للوصول لحلول نهائية للعمليات الضريبية في قطاع المعادن والذي تتأثر من خلاله عدد من الشركات والمصانع العامله جراء الزيادة الكبيرة في الضرائب.

وجدَّد أردول مطالبته لشركات الامتياز والمنتجين بالعمل على مضاعفة الإنتاج و الالتزام بدفع العوائد الجليلة للدولة.
صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.