سفيرة فرنسا تبحث التعاون مع “الأولمبية السودانية”

زارت سفيرة فرنسا لدى السودان رجاء ربيع ووفد من السفارة الفرنسية، اللجنة الأولمبية السودانية، وكان في استقبالهم رئيس اللجنة الأولمبية المهندس أحمد أبو القاسم هاشم والسكرتير العام البروفيسور محمود السر.

وتأتي الزيارة في إطار فرص تعزيز التعاون الرياضي بين فرنسا واللجنة الاولمبية السودانية، إلى جانب تفعيل الحملة الترويجية المبكرة لأولمبياد باريس التي تنتظم هذه الأيام بعدد من الدول الأفريقية.

وأوضح سكرتير اللجنة الأولمبية البروفيسور محمود السر، أن الاجتماع تطرّق للجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الفرنسية في إطار الاستعداد لأولمبياد باريس 2024، كما تم التأمين على قيام مهرجان رياضي مشترك بين اللجنة الأولمبية السودانية والسفارة الفرنسية بالخرطوم في شهر مارس القادم تزامنا مع بقاء (500) يوم للأولمبياد، مشيراً إلى أن اللقاء تضمّن إمكانية تعزيز سبل التعاون الرياضي المشترك بين البلدين عبر تبادل الخبرات وقيام عدد من الكورسات والدورات التأهيلية في شتى ضروب الرياضة.

من جانبها، عبّرت السفيرة الفرنسية رجاء ربيع، عن سعادتها باللقاء المثمر مع أسرة اللجنة الأولمبية السودانية، ممتدحةً العلاقات الأزلية والانفتاح الثنائي في التعاون الذي يربط بين البلدين في كافة المجالات بينها الرياضة، مؤكدةً دعم فرنسا للرياضة السودانية، كما أعلنت استعدادها التام في سبيل تسخير المعينات والمتطلبات التي تُسهم نحو النهوض وتطوير الرياضة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.