بعد التشاجر واتهامها بالخيانة.. سعد الصغير يعود لبرلنتي عامر

أعلن المطرب الشعبي المصري سعد الصغير، تصالحه وعودته لزوجته الثانية مواطنته الراقصة برلنتي عامر، بعدما تشاجر معها واتهمها بالسرقة والخيانة عبر محاضر رسمية في ساحات القضاء.
وفي 16 ديسمبر الماضي، تشاجر سعد الصغير وبرلنتي عامر بالأيدي؛ ما أدى إلى إصابته والتقدم ببلاغ ضدها يتهمها بالاعتداء عليه وسرقته، ليتبادل الثنائي الاتهامات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمحاضر الرسمية، وصلت لاتهام المطرب لزوجته بالخيانة.
وظهر سعد الصغير في مقطع فيديو قصير، اليوم الخميس، نشره من حساب برلنتي عامر على “فيسبوك”، في حوار أجراه مع زوجته الثانية التي ظهرت بصوتها، أكد أن ما حدث كان سوء فهم، وأن اتهامه لها بإجراء محادثات مخلة كان في غير محله، بعدما اكتشف أن تلك المحادثات كانت مع شقيقها بغرض مضايقته.
وأوضح “الصغير” أن برلنتي عامر، تعمدت أن تجعله يرى هذه المحادثات كنوع من الاستفزاز له، بعدما علمت أنه دخل في علاقة تعارف جديدة مع إحدى السيدات.
وأشار المطرب المصري، إلى أنه تأكد من براءة زوجته، بعدما علم عن طريق النيابة العامة، أن المحادثات التي استندت إليها في بلاغه ضدها بالخيانة وإجراء محادثات مخله، كانت مع شقيقها مصطفى عامر الصيرفي.
وأوضح أن تلك المحادثات كانت عبارة عن: “كانت بتقوله انت عمري وبحبك، وأنا اطلقت خلاص من سعد”، لافتةً إلى أنه عقب التأكد من البراءة تحدث معها وبررت له أنه أجرت المحادثة عمداً مع شقيقها التي غيرت اسمه عبر الهاتف بغرض مكايدته.
وحول اتهامها هي ووالدتها بسرقة مبلغ مالي من سيارته بالقوة يوم التشاجر معه، قال إنه كان مخطئًا، وأن والدتها لم تسرقه لأنها فتحت السيارة لمدة أقل من دقيقتين فقط لغرض آخر.
وأضاف: “الحاجة أم برلنتي عمرها ما تعمل كدا، ومش محتاجة حاجة أصلا عشان تسرق، ولو أخدت فلوس دي فلوسها، والشهادة لله عمرها ما طلبت مني فلوس”.
يشار إلى أن الراقصة برلنتي عامر هي الزوجة الثانية لسعد الصغير بعد زوجته الأولى والدة أبنائه، وكانا قد انفصلا قبل 5 أشهر قبل أن يعودا في شهر يونيو/ حزيران الماضي، لتلحق بهما أزمتهما الأخيرة والتشابك بالأيدي، وتحول الشجار إلى ساحات القضاء، قبل أن يعود لها من جديد ويعلن تصالحهما مؤخراً.

ارم

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.