ريدناب ينتقد الإتحاد الانجليزي ويتساءل عن خبرتهم في إدارة الاندية

أتهم هاري ريدناب الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بالعجز مضيفا انه “لم يعد يثق في قدرته على ادارة الكرة الانجليزية بشكل جيد”.وكان مدرب كوينز بارك رينجرز مرشحا ليحل بديلا لفابيو كابيلو في تدريب منتخب انجلترا العام الماضي اثناء توليه تدريب توتنهام هوتسبير الا ان الاتحاد الانجليزي قرر تعيين روي هودجسون بديلا له.

وقال ريدناب في مذكراته التي تنشرها صحيفة ديلي ميل على حلقات “لا أثق في قدرة الاتحاد الانجليزي على ادارة شؤون الكرة.”

واضاف “ماذا يعرف (اعضاء) الاتحاد؟ ما هي الاندية التي أداروها؟”

وتابع قائلا “الامر لا يتعلق بمنح منصب مدرب منتخب انجلترا لي او الى روي هودجسون لان من يديرون كرة القدم الانجليزية ليس لديهم أي فكرة ويجب عليهم في نفس الوقت ان يختاروا المدرب.”

وقال المدرب البالغ من العمر 66 عاما إنه ليس لديه أي ضغينة تجاه هودجسون الذي قاد انجلترا في اخر مباراتين لها في تصفيات كأس العالم امام الجبل الاسود وبولندا والتي لم تضمن بعد مكانها في النهائيات.

الا ان ريدناب قال إن لاعبين كبار أرادوا ان يتولى هو المنصب وقد فاتح بريندان رودجرز مدرب ليفربول الذي كان يتولى تدريب سوانزي سيتي في ذلك الوقت لتولي منصب المدرب المساعد في بطولة اوروبا 2012.

واضاف “قال الجميع انني اختيار الجماهير والاختيار الوحيد. بدا ان جميع اللاعبين الكبار جاهزون للتعامل معي في المنصب الجديد. تلقيت عدة رسائل نصية قصيرة من لاعبين قالوا انذاك إنهم يفضلون ان أتولى المسؤولية ومن بينهم ستيفن جيرارد ووين روني وريو فرديناند وجون تيري الا ان الاتحاد الانجليزي لجأ لروي هودجسون لتولي مسؤولية منتخب انجلترا.”
ireuters2013 04 072013 04 07t180358z 178887319 gm1e94805of01 rtrmadp 3 soccer england reuters
وقال ريدناب إن هودجسون هو “رجل الاتحاد الانجليزي” إذ خرج من منظومة الاتحاد كما بدا ان الاتحاد الانجليزي قد تأثر بسبب التعويض الكبير المحتمل الذي طلبه دانييل ليفي رئيس نادي توتنهام.

وأقيل ريدناب من تدريب توتنهام في نهاية موسم 2011-2012 ويعتقد بعض الجماهير انه انصرف عن شؤون الفريق بسبب التكهنات حول توليه تدريب منتخب انجلترا.

كووورة



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.