قال قائد القوات المشتركة السودانية التشادية، بخيت عبدالكريم قوني، إن القوات المشتركة بين البلدين، عملت على تعزيز وتمكين العلاقات الاستراتيجية. وتسلم العميد الركن جلال بخيت إبراهيم، مهام قيادة الجانب السوداني بالقوات المشتركة، خلفاً للعقيد ركن رشدي الأمين.

وأضاف قوني، إن قيادات الجانب السوداني في القوات المشتركة على امتداد عمر التجربة، ظلوا يبذلون أقصى درجات التعاون والتنسيق الكامل في محاور البرتكول الإضافي الأمني، لتأمين ومراقبة الحدود بين البلدين والقيام بمبادرات كبيرة أدت إلى نجاح التجربة.

وأكد القائد الجديد للجانب السوداني، جلال بخيت إبراهيم، الحرص على تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية بالشريط الحدودي، استكمالاً لما بدأه القادة السابقون في تطوير العلاقات الأزلية بين الشعبين في المجالات كافة.

وأشاد القائد السابق للجانب السوداني، العقيد ركن رشدي الأمين، بتعاون الأطراف والقيادات التنفيذية والإدارات الأهلية بالبلدين، في إنجاح مهمة القوات المشتركة في الأمن والاستقرار.
الشروق



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين