سودافاكس :

هنأت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، الشعب السوداني بمناسبة الذكرى الـ62 لإستقلال البلاد، عن الإستعمار “الإنجليزي- المصري”.

وقالت الملكة في رسالتها “بمناسبة يومكم الوطني، إنه لمن دواعي سروري البالغ أن أتقدم بأحر تحياتي لشعب السودان، مع أطيب تمنياتي للسنة القادمة” حسب صفحة السفارة البريطانية بالخرطوم على موقع “فيسبوك”.

ونال السودان استقلاله عام 1956 عن الحكم الثنائي “بريطانيا – مصر”، بعد أن صوّت البرلمان في 19 ديسمبر 1955، على استقلال البلاد.

وأثار تهنئة الملكة اليزابيث الثانية، ردود أفعال واسعة وسط رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وسرعان ما إنهالت تعليقات السودانيين على التهنئة بصفحة السفارة بمجرد نشرها، وبينما سخر منها البعض إمتدح أخرون رسالة الملكة.

ورد أيمن أحمدون على التهنئة بصفحة السفارة البريطانية، “شكراً جلالة الملكة”، لكنه طلب من بريطانيا إعتذاراً رسمياً عن استعمار السودان، وقال “نأمل في اعتذار رسمي عن فترة استعماركم لبلادنا وعن كل الجرائم والأرواح التي اذهقت ظلما”.

بينما كتب قيس الصديق “هسه (الآن) يا جلالتك، كان حبوبتك الملكة فكتوريا وافقت على ولدنا الأمير يونس ود الدكيم، ما كان أخير (أفضل) ؟”.

محمد ابو احمد، قال “نعم نحتفل بعيد استقلالنا الـ62 وذكرى آلاف الشهداء أبادتهم بريطانيا بدم بارد في كرري وغيرهم كثير في شتى بقاع السودان بغير وجه حق”، قبل أن يصفهم بالشهداء في سبيل الوطن.

فيما تساءل، صلاح محمد “استعمار وتهنئة” وأضاف “مطلوب منك ياجلالة الملكة اعتذار لكل الشعب السوداني”، وتابع “صحي (حقيقة) الإختشو ماتوا”.

غير أن محمد أحمد، رد على تهنئة الملكة بالقول “سنة سعيدة جلالتك، نرحب بكم مستثمرين ونطمح لتبادل الخبرات ونامل في شراكة استراتيجية مستدامة”.

 

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

Tags

اترك رد وناقش الاخرين