سودافاكس :
حذرت شعبة السراميك والأدوات الصحية، من إنهيار وشيك في القطاع، وقالت إن زيادة الدولار الجمركي تسببت في زيادة كلفة استيراد السراميك، ونفت أن تكون الموازنة الجديدة أقرت تخفيضات في الرسم الإضافي للسراميك والبروسلين حيث ارتفعت رسوم المتر من 45 جنيه سابقاً إلى 108 جنيه بنسبة بلغت أكثر من 100%.
وتوقع رئيس شعبة السراميك والأدوات الصحية، بكري الياس، في تصريحات صحفية أمس ارتفاع سعر متر السراميك من 150 جنيهاً الى 250 جنيهاً، وقال إن القطاع سينهار اذا لم تعالج هذه المسألة، مؤكداً أن سلعة السراميك أصبحت ضمن السلعة الضرورية باعتبارها تدخل ضمن الاشتراطات الصحية بالنسبة للمطاعم والمصانع وغيرها.
علي الدالي
الجريدة



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين