جبهة ثورية

سودافاكس :

قرَّرَ نائب رئيس الجبهة الثورية، نصر الدين الهادي المهدي، بصورة مُفاجِئة العودة إلى البلاد نهائيا، فجر الجمعة، بعد غيابٍ لأكثر من خمسة أعوام.

نصر الدين المهدي

ونقلت صحيفة (السوداني) الصادرة الخميس، عن نصر الدين قوله إن عودته إلى السودان لا علاقة لها بأيِّ تسوية سياسية أو ظروف أسرية، وقال: “أنا مواطن سوداني، وقرَّرتُ العودة إلى بلدي دون أي تسويات أو اتفاقيات”.
وشغل نصر الدين قبل عدة سنوات منصب نائب رئيس حزب الأمة القومي، لكنه اختار الانضمام للجبهة الثورية في العام 2012، فقرر الصادق المهدي، فصله بعد توقيعه اتفاقاً مع الجبهة الثورية باسم الحزب، وتولى طوال الفترة الماضية منصب نائب رئيس الجبهة الثورية، وظل مُقيماً بلندن.
وأوردت (السوداني) عن مصدر بأسرة المهدي أن نصر الدين، أبلغ مقربين بنبأ عودته، بعد غيبة طويلة عن البلاد، شهدت رحيل الكثيرين من أفراد الأسرة على رأسهم والدته.
وقال المصدر: “أبلغنا بعودته إلى البلاد، وسعدنا بذلك، ولم نسأله عن أسباب العودة، فهو مواطن سوداني يعود إلى بلاده متى ما أراد ذلك”.
المصدر : سودان تربيون



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

Tags

اترك رد وناقش الاخرين