كشف الجهاز الوطني للرقابة النووية والإشعاعية عن إجرائه تحقيق حول ملابسات إرجاع عربة بكامل حمولتها من النفايات إلى مركز علاج الأورام وأبحاث السرطان بمدينة شندي، وإجراء مسح إشعاعي على النفايات التى كانت محملة في العربة، وإجراء مناقشات مع المسؤولين بالمركز، وقال الجهاز في تعميم صحفي أمس إن فريق التفتيش خلص إلى أن النفايات المعنية هي نفايات خالية من أي مصادر إشعاع أو تلوث إشعاعي، وفقاً للقياسات التى أجريت عليها باستخدام أجهزة الرصد الإشعاعي الخاصة بالجهاز.



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين