كشفت وسائل إعلام إسبانية عديدة عن أن النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، توصل لاتفاق مع ناديه برشلونة، لرحيله من دون مقابل.

وأشارت صحيفة “إلموندو”، اليوم الجمعة 5 ديسمبر/كانون الثاني، إلى أن ميسي وضع شرطا في عقده الجديد، أن يغادر برشلونة من دون مقابل، في حال انفصال إقليم “كتالونيا” عن إسبانيا، وعدم منافسته في الدوري الإسباني، أو أي من الدوريات الأربع الكبرى في أوروبا.

ومن المتوقع أن يستمر العقد الجديد حتى يونيو/حزيران 2012، ويحتوي على شرط جزائي بقيمة 700 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن ميسي توقع لاتفاق بأنه في حال انفصال كتالونيا عن إسبانيا، وعدم لعب برشلونة في الدوري الإسباني أو الدوري الإنجليزي أو الألماني أو الإيطالي، فإنه سيحق له الرحيل بالمجان عن البارسا.

ورفض المتحدث باسم البارسا التعليق بصور مباشرة على التقرير لوكالة “رويترز”، واكتفى بالقول: “من أجل الحفاظ على السرية، لا يعلق النادي على العقود الموقعة مع اللاعبين ولن يقوم بذلك أبدا”.

مظاهرة لأنصار كتالونيا، لتأييد رئيس الوزراء السابق الكتالوني كارليس بيغديمونت في بروكسل، بلجيكا

زعيم إقليم كتالونيا المعزول يوجه رسالة شديدة اللهجة للحكومة الإسبانية
كما لم يتسن للوكالة الحصول على تعليق واضح من ميسي أو من فريق عمله على تلك التقارير.

وتعيش كتالونيا أزمة متفاقمة، عقب الدعوات للانفصال عن الحكومة المركزية في مدريد، ودخول الأزمة إلى منعطف صعب، عقب فوز الانفصاليون في الإقليم بالانتخابات البرلمانية الشهر الماضي.

يذكر أن ميسي وقع عقدا جديدا مع برشلونة في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبل الاستفتاء على انفصال الإقليم، الذي وصفته السلطات بأنه غير قانوني ولاحقت قضائيا كافة القادة الداعين له.

سبوتنك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين