في الوقت الذي كان يغني فيه كل من عبد القادر سالم وعصام محمد نور ومحمد البدري وإنصاف فتحي اغنية (انا سوداني) وسط تفاعل من رئيس الجمهورية المشير البشير ومساعده رئيس حزب مؤتمر البجة موسي محمد احمد كان إمام الأنصار وزعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي يغادر قاعة الصداقة قبل ان يصعد مجموعة من القيادات الأهلية للشرق لتكريم رئيس الجمهورية في منصة المؤتمر العام وقبل ان يقدم البشير كلمته أمام المؤتمرين ، مغادرة المهدي للقاعة وبتلك الطريقة فتحت الباب امام التساؤلات .
قبل مغادرة المهدي لقاعة الصداقة قدم محمد المعتصم الأمين السياسي لحزب مؤتمر البجة كلمة ترحيبيبة بالحاضرين حيث رحب بكبير مساعدي رئيس الجمهورية محمد الحسن الميرغني وباللواء عبدالرحمن الصادق المهدي وبقائمة الوزراء الذين حضروا الجلسة الإفتتاحية وبالرئيس السابق للسلطة الإنتقالية بدارفور التجاني السيسي وبرئيس الجمهورية لم يرحب ساعتها بالإمام الصادق المهدي وهو ما جعل الحاضرون يربطون بين مغادرة الإمام للقاعة بسبب تجاوز المنصة للترحيب به باعتباره أخر رئيس وزراء للبلاد .
في تعميم صحفي تلقت (باج نيوز) نسخة منه يقول المهدي زارني يوم أول يناير 2018م السيد موسى محمد أحمد وقدم لي دعوة لحضور المؤتمر الرابع لمؤتمر البجا شكرته على الدعوة وقلت له إذا حضرت فينبغي أن تسمعوا نصحنا. قال لي نعم الذي حدث هو أن إدارة المؤتمر قدمت شخصاً دون اتفاقنا باعتباره ممثلاً للقوى السياسية، ما يوهم أن ما قاله يمثل الحاضرين من القوى السياسية لذلك انسحبت من الجلسة الافتتاحية ما يجدر ذكره هنا هو ان منصة المؤتمر قدمت التجاني السيسي ليتحدث إنابة عن القوى السياسية التي حضرت المؤتمر .
في تعليقه علي بيان المهدي يقول محمد المعتصم أحمد موسي الامين السياسي لحزب مؤتمر البجة ل (باج نيوز) ان مشكلات تقنية حالت دون تقديم كلمة الإمام الصادق في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر العام كما ان ضيق الزمن ايضاً حال دون ذلك ينفي المعتصم ان يكون تم تقديم التجاني السيس باعتباره بديلاً للمهدي ويؤكد المعتصم علي ان إتفاقاً تم بين رئيس حزب مؤتمر البجة مساعد الرئيس موسي محمد احمد وامام الأنصار من اجل المشاركة في المؤتمر وتقديم الكلمة يردف الرجل انهم في مؤتمر البجة من دواعي سرورهم ان يخاطبهم إمام الإنصار الذي يتجاوز كونه رئيس حزب سياسي لمفكر وحكيم جدير بالإحترام وينفي المعتصم ان يكون قد تجاوز تحية المهدي ضمن حضور المؤتمر ويقول انه لم يراه ساعتها .
يكشف رئيس المكتب السياسي لحزب مؤتمر البجة عن لقاء جمع بين المهدي ورئيس الحزب موسي محمد احمد عقب مغادرة الاخير لجلسة المؤتمر العام واوضح من خلاله مساعد رئيس الجمهورية الموقف للسيد الصادق وجدد له الدعوة من اجل حضور الجلسة الختامية للمؤتمر غداً وقد وافق المهدي علي الدعوة واعلن إستعداده لمخاطبة المؤتمرين مساء غداً.
المصدر :باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين