كشفت لجنة الإعلام بالبرلمان تبني مصر إستراتيجية إسرائيلية لإضعاف السودان ومنع تطوره، وحذرت من مخططات ولقاءات تقودها القاهرة بالتنسيق مع حفتر والحركات المتمردة لمحاصرة البلاد وإضعافها لإسقاط النظام.
وقال رئيس اللجنة المهندس الطيب مصطفى في تصريح لـ “المركز السوداني للخدمات الصحفية” أمس، إن الإستراتيجية الإسرائيلية تقف ضد تطور السودان وتشدد على ضرورة أن يكون ضعيفاً، بإعتبار أن تطوره يُمكنه أن يصبح فاعلاً ومؤثراً في محيطه الإقليمي، ونوه إلى أن مصر تسير في ذات النهج حتى لا يستقل السودان حصته من مياه النيل، وقال “حتى الحصة التي منحت للسودان بموجب اتفاقية مياه النيل مصر تريدها أن تستغلها لمصلحتها”، وأضاف: “هي لا تريد تنمية للسودان لأن في ضعفه قوة لمصر”.
وحذّر رئيس اللجنة من أن القاهرة تقود مخططاً تريد أن تلهب به السودان شرقاً وغرباً وجنوباً، واستشهد بمشاركتها ودعمها للحركات المتمردة بمعدات عسكرية خلال الهجوم الفاشل على دارفور من ليبيا وجنوب السودان العام الماضي.
المصدر :الصيحة



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين