دعت هيئة علماء السودان، إلى تخفيض المنصرفات الحكومية بنسب واضحة في الامتيازات والمخصصات للأجهزة السياسية والتنفيذية والتشريعية والدبلوماسية، وقالت الهيئة إن معاش الناس ضرورة شرعية وحاجة إنسانية، وتوفير القوت للمواطنين أوقات الشدة والضيق واجب على الحاكم.
وأكدت الهيئة، في بيان أصدرته حول تداعيات ارتفاع الأسعار في الأسواق حسب (شبكة الشروق) أمس، أن معاش الناس خاصة في أوقات الشدة والضيق واجب على الحاكم وفق العقد المنظم للعلاقة بينه والمحكومين، لاسيما في هذا العصر، الذي فيه جل مفاتيح العمل والإنتاج بيد الحاكم ومؤسساته.
وتابع البيان أن تعبير الناس عن رفض الزيادات التي طرأت على الأسعار، وما يشعرون به من ضيق، وممارسة حقهم في ذلك وفق ما سمح به الدستور ونظمه القانون أمر لا يمكن إنكاره.
وشددت الهيئة في بيانها على محاربة الفساد والتزام الشفافية، والعمل على استرداد ثقة المجتمع في مؤسساته، حتى يتعاون في إنجاز المهام، وكشف الفساد والتصدي له، ودعت إلى تدخل الحكومة بالتسعير عند انفلات الأمر، خاصة للسلع الحيوية مثل الخبز

الجريدة



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين