شهدت ود مدني أمس، أزمة حادة في المواصلات، واكتظ الموقف العام للمدينة بمئات المواطنين الذين شكوا من استغلال اصحاب المركبات العامة لحاجتهم وقيامهم بتغيير الخطوط التي يعملون فيها، ومطالبتهم بزيادة التعرفة في مواقف أخرى مثل موقف قري بشرق النيل.
وتزامنت أزمة المواصلات مع شح للوقود في معظم محطات المدينة، وكشفت جولة لـ (الجريدة) عن اصطفاف السيارات لمسافات تصل إلى نصف كيلو متر خارج المحطات، ولفت بعض اصحاب المركبات لعدم توفر الجازولين لأكثر من اسبوعين، لاسيما في السوق المركزي وحنتوب بشرق النيل.
وعبر مواطنون عن سخطهم من عدم توفر المواصلات، واستمرار شح الجازولين، فيما يعاني اصحاب المركبات من الإنتظار لساعات للحصول على حاجتهم من الجازولين .وطالب المواطنون معتمد محلية مدني الكبرى النعيم خضر مرسال، بالوقوف بنفسه على اوضاع المواطنين التي وصفوها بانها تزداد سواءً كل يوم.

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين