اتهم وزير التجارة، حاتم السر، يوم الخميس، جهات لم يسمها بإطلاق شائعات بزيادة أسعار الوقود، وقال إن تكدس المركبات أمام طلمبات الوقود في العاصمة الخرطوم سببه الشائعات التي لا أساس لها من الصحة.
ونفى السر في تصريحات بمجلس الوزراء، وجود أي اتجاه لزيادة أسعار المواد البترولية في موازنة العام الحالي. وأضاف بالقول” لا يوجد أي اتجاه لزيادة أسعار الوقود وستظل الأسعار على ماهي عليه دون أي زيادات.

وفي السياق تعهد وزير التجارة بحسم حالة الفوضى في الأسعار التي تعيشها أسواق الخرطوم وكافة ولايات البلاد، وقال إنه تلاحظ أن هناك زيادة كبيرة ومضطردة في كثير من السلع، متزامناً مع إجازة موازنة 2018، وأن الزيادات غير مبررة ولا يوجد سبب لها.

وأكد بأن كل الزيادات التي حدثت على السلع تمت بأحاديث مبنية على الإشاعة، وأن وزارته ستتخذ تدابير وإجراءات بالتنسيق مع الولايات، لتنظيم وضبط الأسواق. وأضاف “لا يمكن أن نسمح بالفوضى الموجودة الآن بالأسواق”، وأن الحكومة استهدفت تخفيف أعباء المعيشة عن كاهل المواطنين.

وأفاد بأن الدولة اتخذت تدابير مشددة لضبط الأسعار بتنسيق تام مع كافة ولايات السودان، وتابع “من ضمن تلك الإجراءات إصدار نشرة دورية ثابتة لإعلان قائمة أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق”.

شبكة الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين