أكد والي شمال كردفان احمد محمد هارون، أن إعلان حالة الطوارئ بالولاية جاء تجديدا للقرار الذي اعلن من قبل في اطار استكمال حملة جمع السلاح .وقال هارون لبرنامج مؤتمر اذاعي بالاذاعة السودانية أمس، إن القرار يعطي الجهات الأمنية الحماية الكافية للقيام بدورها تجاه إنفاذ تلك المهمة خاصة وأن الولاية تعتبر معبراً للولايات الأخرى .
وأشار هارون الى جملة من المشروعات التي نفذت في المرحلة التأسسية للنفير في مجالات المياه والصحة والتعليم والخدمات والتي كان اعتبر أنه لها أثر محسوس وملموس في نفوس أهل الولاية, مؤكداً الاهتمام بقضايا الشباب, وأعلن هارون أن هناك عددا من البشريات بتوفير فرص لتمويل الشباب عبر منظمة صلتك القطرية .

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين