بدأت الوزارات والجهات المعنية من الجانب السوداني بمؤتمر الحدود السودانية التشادية، في إعداد مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية المتصلة بالمؤتمر الذي سيعقد على مدى يومين بمدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور، حيث سيشهد جلسته الختامية رئيسا البلدين.
والتقى وزير ديوان الحكم الاتحادي د. فيصل حسن إبراهيم، أمس، باللجنة العليا لمؤتمر الحدود السودانية التشادية ، والتي ضمت وزيري الداخلية والعدل ووزراء الدولة بالدفاع والعدل والخارجية ووالي ولاية غرب دارفور ونائب مدير عام جهاز الأمن الوطني ووكيل ديوان الحكم الاتحادي وممثلين من القوات المسلحة وإدارة المرور.
وقال وزير الحكم الاتحادي إن المؤتمر يتضمن العديد من مذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية، مؤكداً أهمية الإعداد الجيد له، كاشفاً أن الجلسة الختامية للمؤتمر ستحظى بمشاركة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ورئيس دولة تشاد إدريس ديبي.
وأوضح أن الاجتماع أقر بأن يعقد مؤتمر الحدود في حاضرة ولاية غرب دارفور الجنينة.

الصحافة



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين