غادرت إحدى بنات الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، اليوم الأربعاء، مطار عدن باتجاه السودان، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.
وذكرت وسائل إعلام يمنية، أن ليلى علي عبدالله صالح ومعها 3 من أبنائها غادرت المطار على متن طائرة ركاب صغيرة صوب العاصمة السودانية الخرطوم.

وأشارت إلى أنه رافقت ليلى صالح مع أبنائها إلى مطار عدن، قوة عسكرية قامت بعملية الحماية لها حتى استقلت الطائرة.

وأُعدم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد مسلحي الحوثي، لدى مغادرته صنعاء إلى مسقط رأسه بمديرية سنحان مع عدد من مرافقيه، بينهم القياديان في حزب المؤتمر عارف الزوكا وياسر العوضي.

وكشف مصدر مقرب من دائرة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في وقت سابق، أنه تم نقل عائلة صالح ” نساءً وأطفالًا” إلى منازل أقربائه بمنطقة سنحان شرق صنعاء – مسقط رأسه – لتكون في حماية أبناء عمومته وأصهاره، خوفاً من أن تمتد المواجهات إلى منازله بصنعاء وتعرض عائلته للخطر.

المصدر : باج نيوز



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين