كشف رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر عن بدء وفد من الكونغرس الأميركي زيارة للبلاد الاحد المقبل.

وقال عمر في مؤتمر صحفي الأربعاء إن زيارة الكونغرس “ستبحث سبل تعزيز العلاقات السودانية الأميركية، وقضايا الأمن والاستخبارات، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بجانب ملف حقوق الإنسان، والإغاثة بالإضافة الى الأوضاع الاقتصادية بالبلاد”.

وأفاد عمر أن البلاد تسعي لرفع اسمها من قائمة الدولة الراعية الإرهاب، وتعزيز العلاقات مع واشنطن، خلال الاجتماعات المرتقبة مع الوفد الزائر.

واوضح رئيس الهيئة التشريعية، أن الوفد سيلتقي بوزراء القطاع الاقتصادي بالبرلمان للنقاش حول الاوضاع الاقتصادية والعلاقة الاقتصادية بين البلدين، كما سيعقد عدة اجتماعات مع رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية لمناقشة القضايا السياسية بين البلدين بجانب لقاءه جهاز الأمن والمخابرات لمناقشة القضايا الأمنية والاستخباراتية.

واضاف ان الوفد سيلتقي بالمعارضة بعد ان يحدد الشخصيات التي يود لقاءها، إضافة إلى رئيس الهيئة التشريعية القومية بالبرلمان، ورجال أعمال وشخصيات قومية كما تشمل الاجتماعات المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان لمناقشة قضايا حقوق الإنسان بالبلاد

سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين