أبدى إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان، ترحيبا حذرا بتصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن بلاده لن تخوض حربا مع السودان وإثيوبيا. وقال في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس، إن الدلائل تشير إلى غير ذلك على أرض الواقع التي تشير إلى تحركات مصرية وأريترية بقصد إحداث توترات في شرق السودان، مشددا على أن ما يحدث على الأرض لابد من التعامل معه بجدية، منوها إلى أن السودان كذلك يسعى لعلاقات طيبة مع جيرانه لكنه لن يقف مكتوفا تجاه ما يهدد أمنه وسلامته.
وقطع بأن حشد قوات الدعم السريع في شرق البلاد تم بناء على معلومات استخباراتية توصل إليها المسؤولون في السودان، وقال عمر: “استمعت إلى كلام السيسي ونرحب به كما يتمنى أي سوداني أن لا تكون لمصر أي نوايا في خلافات مع جيرانها وأشقائها”.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين