اكدت مصادر مطلعة ان الفنان الشاب مأمون سوار الدهب يحاول جاهدا هذه الايام ازالة صفحة وهمية تحمل اسمه عبر موقع فيس بوك واكدت وبحسب ما نقل -شبكة سودافاكس – عبر صحيفة السوداني , ان الصفحة ليست صفحته وان الصفحة الصفحة الحقيقة تحمل اسم (مأمون محمد)
وان محنتل شخصيه في فيس بوك قد أن صفجته جيدا تلك الصفحة التي ضمت عدد كبير من من المعجبين بالفنان مأمون سور الدهب , ويسعي الفنان الشاب الوصول الي المحتال بعد ان صعبت عليه مهمة تعطيلها .

سودافاكس

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين