قال جمال السلامي، مدرب المحلي المغربي، إنه لا ينشغل بمنافسه في ربع نهائي مسابقة أمم أفريقيا للاعبين المحليين مؤكداً أنه يركز على مواصلة تطوير الأداء، أكثر من أي شيء آخر ، وأضاف “بكل تأكيد، نحن لا نهتم بمن سنواجهه في الدور المقبل، وغير صحيح أننا نرغب في تفادي مواجهة زامبيا”.

وحسم المنتخب المغربي بطاقة العبور إلى الدور الثاني من بطولة(الشان).

وأضاف السلامي، في تصريحات متلفزة، “ما يهمنا هو أن ننهي دور المجموعات في الصدارة والبقاء في الدار البيضاء، وبعدها مستعدون لملاقاة أي منافس” وواصل السلامي حديثه بقوله “سأحاول تطبيق أسلوب لعب مختلف أمام السودان، وتجريب بعض الخطط، الانتصار مهم أيضا في هذه المواجهة التي تختلف عن بقية المواجهات الأخرى التي لعبناها.

وقرر جمال السلامي، منح الفرصة لعدد من اللاعبين الاحتياطيين، في تشكيل المنتخب المحلي المغربي، للظهور أمام صقور الجديان، في مباراة الغد.

وقال، إنه سيمكن بعض العناصر، من فرصة اللعب، للوقوف على مستوى اللاعبين.

وينتظر أن يغيب عن مواجهة الغد، الثلاثي الحداد والسعيدي والحافيظي، الذين لم يظهروا في مران المحلي المغربي،  الجمعة، كما يرجح منح الفرصة للحارس الاحتياطي عبد العالي المحمدي، على حساب أنس الزنيتي.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين