أكد مسؤول عسكري سوداني رفيع استعداد الجيش للتصدي لأي عدوان، وجدد الدعوة لحاملي السلاح للحاق بركب السلام.

وأوضح ان القوات المسلحة تنتشر الآن في كل ربوع السودان؛ “وتمسك بزمام المبادرة وتؤمن جميع الحدود شمالا وجنوبا، شرقا وغربا”.وقال رئيس الأركان المشتركة، عماد الدين مصطفى عدوي خلال مخاطبته احتفالا عسكريا بالخرطوم الأحد ” أنتهز هذه الفرصة للتأكيد على جاهزية القوات المسلحة للتصدي لكل أشكال الاعتداء والاستهداف للوطن بقوة وجدارة لا تعرف الخنوع ولا تحتمل الغفلة”.

وحشد السودان خلال الأيام الماضية قوات عسكرية ضخمة على حدوده الشرقية مع دولة اريتريا وقال مسؤولون رفيعو المستوى أن البلاد تتحسب لتهديدات أمنية محتملة من مصر واريتريا.

لكن رئيسا هاتين الدولتين سارعا لنفي هذه الاتهامات.

وأضاف عدوي” اتساقا مع قرار السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ الذي مدد فيه وقف إطلاق النار؛ نجدد الدعوة لكل الذين لا يزال يخالجهم التفكير بالاستمرار في حمل السلاح ومناهضة السلام، وكسر جدار الأمن والاستقرار الذي تحقق بأن تعالوا إلى كلمة سواء، تحقن الدماء وتضمن سلامة الوطن وأمن مواطنيه “.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردين في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ سنوات طويلة.

ولم تفلح جولات متطاولة من التفاوض في الوصول الى تسوية تنهي الحرب بتلك الجهات.

المصدر : سودان تربيون



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين