أثار الإعلان عن سباق للأرانب في السودان جدلاً واسعاً بين المواطنين، لاسيما في #وسائل_التواصل الاجتماعي، خاصة أن السباق يجد دعماً رسمياً من الدولة.

ونشرت صحف سودانية أن وزير الشباب والرياضة في الخرطوم اليسع صديق التاج، حضر حفل مراسم قرعة بطولة سباق الأرانب البرية بأحد المزارع شرق العاصمة، وتزامن ذلك مع احتفالات البلاد بالاستقلال، بحضور ممثلي 22 نادياً.
ونظمت السباق أندية مضمار القنص السوداني، حيث تعد هذه البطولة الأولى لسباقات الأرانب البرية في السودان بحسب صحيفة “المجهر” السودانية.

فيما استنكر ناشطون على مواقع التواصل هذا الاحتفال، وقالوا إن التوقيت غير مناسب لإجراء مثل هذه الفعاليات، في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعانيها المواطنون مع ارتفاع أسعار الخبز والأسعار بشكل عام وأن هذا يعد ترفاً لا مبرر له.

وقد أعلن الوزير عن دعمه لأندية مضمار القنص وتشجيعه لمثل هذه الفعاليات التي تدعم السياحة.

وعلق البعض بسخرية قائلا: “بعد سباق الأرانب نتوقع سباق التماسيح”، في إشارة إلى هوامير الأسواق من التجار.

العربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين