طالبت لجنة الإعلام والإتصالات بالبرلمان السوداني، السلطات المهتصة بحماية الحريات في البلاد، ووصفت ما جرى من إعتقالات لمواطنين وناشطين وصحفيين خلال الإحتجاجات الأخيرة بالخطأ الفادح.
وقال رئيس اللجنة  الطيب مصطفى، في تصريحات صحفية بالبرلمان اليوم (الاثنين) أن على الحكومة إسقاف الإعتقالات حال كانت جادة في قضايا الحريات.
واستعجل مصطفى إنفاذ مخرجات الحوار الوطني فيما يلي الحريات بإعتبارها تمهيداً لعودة الحركات المسلحة.

وتوقع الطيب مصطفى إدراج عدد من القوانين المقيدة للحريات خلال دورة انعقاد البرلمان المقبلة.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين