إنتقد رئيس لجنة الشؤون الإقتصادية بالبرلمان، علي محمود، قرار وزارة المالية بتحرير سعر القمح بالكامل دون إتخاذ أي تدابير.

وحذر خلال حديثه في جلسة بالبرلمان بشأن الأوضاع الإقتصادية، اليوم، من إرتفاع سعر قطعة الخبر الواحدة لأكثر من جنيه، وتوقع أن يبلغ سعر الرغيفة جنيه ونصف لجهة شراء المستوردين الدولار بسعر السوق الموازي.

وقال محمود وزير المالية الأسبق، إن تطبيق السياسات الحالية تتم في أي دولة بعد توفير قرض من صندوق النقد الدولي لتصحيح ميزان المدفوعات لكن المؤسسات المالية الدولية لن تستجيب لذلك.

وأضاف: “قبل تحرير دولار القمح كان يوجد قمح يكفي حوجة البلاد لأربع أشهر لذلك كان يجب تطبيق التحرير تدريجياً”.

ومنذ بداية الشهر الحالي، سارت تظاهرات قمعتها الشرطة في مدن عدة في السودان إحتجاجا على مضاعفة سعر الخبز، في أعقاب قرار الحكومة السماح للقطاع الخاص باستيراد الحبوب.

وطبق أصحاب المخابز زيادة كبيرة في أسعار الخبز منذ بداية العام الجاري، وبلغت الرغيفة بجنيه.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين