أرجأ الأردن فتح باب استيراد لحوم الضأن والماعز بكافة أشكالها من السودان، لحين تعديل التقارير المنشورة عن الوضع الصحي للثروة الحيوانية على موقع المكتب الدولي للأوبئة (OIE)، إثر تسجيل إصابات بمرض الحمى القلاعية.

ووافق الأردن على استيراد لحوم الأبقار الطازجة والمبردة والمجمدة منزوعة الغدد والعظم المنضجة، والحيوانات الحية المميزة، شريطة الالتزام بالشروط المعتمدة لدى الجانبين والتعليمات الدولية الصادرة عن المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

جاء ذلك خلال اجتماعات الدورة الرابعة للجنة الزراعية الأردنية السودانية، التي عقدت في عمان، الثلاثاء، برئاسة أمين عام وزارة الزراعة محمود الجمعاني ووكيل وزارة الزراعة والغابات السودانية بدر الدين الحسن.

واقترح الجمعاني، طبقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، ارسال وفد فني أردني لوضع تصور مشترك بهدف اعادة فتح باب استيراد اللحوم الحية من السودان بما يتوافق مع المعايير الدولية ويضمن تفعيل رصد ومراقبة الأمراض الحيوانية العابرة للحدود.

واستعرض الجانبان بروتوكولات التعاون المشتركة بين البلدين والتوافق على الوضع القانوني، حيث اتفقا على عقد الدورة الخامسة للجنة العام المقبل في الخرطوم، ودعوة ممثلين عن القطاع الخاص من كلا البلدين للمشاركة في أعمال اللجنة لبحث مختلف القضايا وتذليل أي عوائق تواجه التعاون القائم بين البلدين.

وأكد الجانبان ضرورة تسهيل انسياب السلع الزراعية وتقديم التسهيلات الممكنة التي من شأنها زيادة حجم التبادل التجاري الزراعي بين البلدين، وأهمية تبادل قوائم تأشيرية للمنتجات الزراعية ومواعيد الانتاج واحتياجات الأسواق في كلا البلدين، واستثمار الأراضي السودانية المخصصة للقوات المسلحة الأردنية.

وأبدى السودان استعداده لإرسال إحداثيات دقيقة لعدة مواقع مقترحة في ولاية نهر النيل يراعى فيها اعتبارات اختيار مواقع زراعية قريبة من مصادر المياه وخطوط النقل البري وموانئ التصدير، ليقوم الجانب الأردني لاحقاً بإرسال وفد فني لمعاينة الخيارات المطروحة وتقييمها ودعوة القطاع الخاص الأردني للاستثمار فيها.

وقدم الأردن شرحاً موجزاً عن واقع مدخلات الإنتاج الأردنية من المبيدات والأسمدة والبذور المحسنة، وسلم للجانب السوداني تعليمات تسجيل وتصنيع وتجهيز واستيراد وتداول والاتجار بالمبيدات.

كما سلم تعليمات تحليل المخصبات الزراعية ومنظمات نمو النبات وتعليمات استيراد المخصبات الزراعية والتعليمات الخاصة بالبذور وتعليمات استيراد وتصدير وإنتاج وتداول تقاوي البطاطا، وتعليمات استيراد وتصدير وتداول تقاوي الحاصلات الزراعية وتعليمات شروط وإجراءات تسجيل أصناف الخضراوات وأصولها المستوردة والمنتجة محلياً وشروط إنتاجها.

من جانبه، وعد السودان بتذليل أي عقبات قد تواجه دخول مستلزمات الإنتاج للأسواق السودانية وبما يتوافق مع التشريعات الناظمة، معبرا عن رغبته بالاستمرار والتوسع في استيراد مدخلات الانتاج الزراعي من مبيدات وأسمدة وبذور محسنة.

واتفق الجانبان على أهمية تفعيل التعاون بين المؤسسات البحثية في كلا البلدين من خلال إعداد مذكرة تفاهم للتعاون في مجال البحث والإرشاد الزراعي بين كل من هيئة البحوث الزراعية السودانية والمركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الأردني.

المصدر : سودان تربيون



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين