توقع علي محمود رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان أمس، أن يصل سعر صرف الدولار إلى أكثر من (38) جنيها بينما حذر من ارتفاع أسعار الخبز لما فوق الجنيه ووصوله إلى جنيهين ونصف، في حال استمرار تدهور سعر الصرف وأشار محمود خلال اجتماع للجنة الصناعة مع وزارتي التجارة والصناعة بالبرلمان إلى معاناة السودان من تدهور سعر الصرف والتضخم، وقال إن الأخير يمكن السيطرة عليه، واستغرب محمود من عدم وضع تدابير بعد رفع الدعم عن القمح خاصة وأن الكميات التي كانت متوفرة بإمكانها تغطية حاجة المواطنين لمدة ستة شهور.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين