كشفت هيئة شرطة الجمارك عن ضبط (3) أطنان و(400) جرام مخدر، تعتبر من أخطر أنواع المخدرات التخليقية، داخل شحنة للدفاتر الجامعية معزولة بواسطة ورق كربون عازل في حاوية قادمة من إحدى الدول العربية بجمارك الحاويات في سوبا، وتقدر قيمتها بنحو (92) مليون جنيه، وتكمن الخطورة في إعادة تفريخها إلى كميات مضاعفة للفافة الواحدة، وتم تصنيعها من نبات القنب الهندي، مضافاً إليه بعض المواد الكيميائية.
وأكد الفريق شرطة حامد منان محمد، وزير الداخلية، أن السودان يعتبر معبر المخدرات العابرة إلى الدول العربية، وأشاد منان بالأداء المتميز لمنسوبي هيئة الجمارك ودورهم في دعم الاقتصاد الوطني والتصدي لمحاولات التهريب لدى زيارته، أمس (الأربعاء)، دائرة الحاويات بسوبا للوقوف على إنجاز هيئة الجمارك، مؤكدا أن اكتشاف تلك المخدرات يؤكد الاحترافية العالية لمنسوبي الجمارك، وثمن الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين، المدير العام لقوات الشرطة يقظة ومتابعة منسوبي الجمارك، مما مكنهم من الإيقاع بالآفة وكشف محاولات التهريب، ويسعون خلالها لضرب الاقتصاد الوطني.
وأعلن اللواء شرطة د.بشير الطاهر بشير، رئيس هيئة الجمارك، جاهزية قوات الجمارك للمحافظة على الاقتصاد الوطني، مضيفا أن الضبطية تأتي في إطار خطط الجمارك الرامية إلى كشف وضبط كل المتلاعبين بعقول الشباب ويعملون على إضعاف الاقتصاد الوطني. يذكر أن وزير الداخلية منح منسوبي الحاويات سوبا ثناء وزير الداخلية لجهودهم وتمكنهم من ضبط المخدرات.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين