أكد محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري المصري، أن مصر تعمل مع السودان وإثيوبيا لإزالة أو تخفيف أية آثار لسد النهضة والوصول إلى اتفاق مقبول بشأن الملء والتشغيل.

وأضاف عبد العاطي، خلال افتتاحه فعاليات الملتقى الثالث للمياه لحوض البحر المتوسط: “تنفيذ المشاريع المائية بشكل منفرد يجعل الوضع المائي عندنا شديد الحساسية، حيث أن العجز المائي في مصر يمثل حوالى ٩٠٪ من مواردنا المائية المتجددة والذي يتم تعويضه من خلال استيراد مياه افتراضية تقدر بحوالي ٣٤ مليار متر مكعب إضافة إلى إعادة تدوير المياه”.

وأضاف أن مصر تعتبر الأولى على مستوى إفريقيا في كفاءة استخدام المياه ومن أعلى المستويات في العالم، وأشار إلى ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط كمحور هام للتعاون بين دول حوض النيل، يسهم في تحسين الأحوال الاقتصادية والاجتماعية وخلق فرص أفضل لأجيال الحاضر والمستقبل ويربط بين الدول.

روسيا اليوم



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين