كشف معهد دراسات روسي أن السودان تحول إلى سابع مستورد للقمح الروسي عالمياً، باستيراده (821) ألف طن من القمح الروسي في الفترة من يوليو وحتى ديسمبر 2017،ويتجاوز استهلاك السودان من القمح مليوني طن سنوياً، في حين تنتج البلاد ما لا يتجاوز 12 إلى 17% من الاستهلاك السنوي،وبحسب دراسة لمعهد دراسات السوق الزراعية «إيكار» الروسي، فإن السودان تحول إلى سابع مستورد للقمح الروسي عالمياً،وطبقاً لتقارير روسية منذ ديسمبر 2014 فإن وزارة التجارة السودانية أعلنت عن فتح خط ائتماني تجاري لتمويل واردات مليوني طن من القمح الروسي إلى السودان، ولإنشاء صوامع لتخزين الحبوب.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين