وصف خطيب مسجد الأنصار بأم درمان آدم أحمد يوسف، حكومة الانقاذ بالفرعون والخرطوم بعاصمة الارهاب، وطالب باطلاق سراح جميع المعتقلين بسبب الاحتجاجات الأخيرة ضد ارتفاع الأسعار والأوضاع الاقتصادية.
واعتبر يوسف في خطبة الجمعة بمسجد ود نوباوي أمس، أن قادة انقلاب الإنقاذ هم فرعون هذا الزمان بامتياز، وأضاف أن المعتقلين في الاحتجاجات ضد الغلاء ما زالوا خلف القضبان بينهم الأمين العام لحزب الأمة ونواب رئيسه د.ابراهيم الأمين ومحمد الدومة وغيرهم في العاصمة والولايات، مبيناً أن القائمين على الحكم تسببوا في تعرض الكثير من المواطنين للمخاطر ومضاعفات الأسعار غير المدروسة.
وتابع: “لذلك ضاق المواطن ذرعا وخرج الى الشارع الا أن نظام الإنقاذ لم يحتمل المعارضة فعامل المتظاهرين المسالمين بغلظة ووحشية تعدت الأطفال والنساء وهذا لن يثني شعبنا الأبي الذي تربى على الكرامة والحرية وعزة النفس القول للنظام كفى فساداً كفى دمارا”، وأوضح خطيب الأنصار أنه آن الأوان أن يتغير النظام تغيراً جذرياً، وأردف: “غمروا ميدان الأهلية بمياه الصرف الصحي وهم يدعون الحفاظ على البيئة بمنع أكياس البلاستيك وكذلك يقومون باستخدام الغاز لتفريق المتظاهرين.. لن نثني المواطنين عن المطالبة بحقوقهم”.

الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين