نفى مستشار رئيس البرلمان، د. عبد الماجد هارون، الحديث عن اتجاه المجلس الوطني لتسمية زعيم معارضة، وقال لم تجري أي مشاورات في هذا الخصوص، موضحاً أن الأمر يتعلق بمقترحات تعديل لائحة المجلس الوطني، وأبان حسب نص اللائحه نفسها يجوز لكل (20) عضواً، أو أكثر أن يتقدموا بمقترح تعديل، وأضاف بناء على إعلان رئيس المجلس بروفيسور إبراهيم أحمد عمر الذي دعا فيه لتعديل اللائحة.
تقدمت مجموعات من النواب بتعديلات مختلفة من بينها استحداث منصب زعيم معارضة، ووصف هارون في تصريحات صحفية التعديلات بأنها مجرد مقترحات تم عرضها على لجنة قيادة المجلس، وعقب التداول حولها تمت إحالتها للجنة التشريع والعدل لتقديم الرأي حولها بغية رفعها في الدورة المقبلة .

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين