استدعى رئيس الحزب، مولانا محمد عثمان الميرغني ممثلي حزبه في الحكومة بجانب عدد من أعضاء هيئة القيادة لإجتماع عاجل بالقاهرة للوقوف على مجريات الأحداث التي تمخضت بسبب إزدياد أصوات المطالبين بفض الشراكة والانسحاب الفوري من حكومة الوفاق الوني.

وقال القيادي بالحزب ميرغني حسن المساعد في تصريحات لصحيفة مصادر الصادرة اليوم (الثلاثاء) إن وزراء الحزب سيغادرون وفي هدوء تام إلى القاهرة الأيام القليلة المقبلة تلبية لطلب مولانا.

من جانبه، أكد محمد المعتصم حاكم جاهزيتهم لمغادرة المواقع الحكومية حال أصدر رئيس الحزب قرار بذلك.

المصدر : باج نيوز



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين