تحقيقاً لوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للسودانيين حول تحسين قطاع الصحة في بلادهم، بدأت جامعة العلوم الصحية التركية، بإجراءات إنشاء معهد العلوم الصحية، وكلية الخدمات الصحية في مدينة نيالا، مركز ولاية جنوب دارفور، جنوب غربي البلاد.

ولمناقشة تفاصيل إنشاء المعهد والكلية، أجرى الدكتور أزهري عمر عبد الباقي، وكيل وزارة التعليم العالي في السودان مع وفد رفيع، زيارة رسمية إلى مقر جامعة العلوم الصحية في مدينة إسطنبول.

والتقى عبد الباقي، ووفده المرافق، مع رئيس جامعة العلوم الصحية جودت إرول، الذي أوضح في كلمة أنّ جامعته تعد امتداداً للمدرسة الطبية التي تأسست في 1903، على يد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، بهدف تأهيل المختصين في علوم الصحة في العالم الإسلامي.

وأضاف إرول، أنّ للسودان مكانة مميزة لدى تركيا، وهي تلعب دوراً مهماً في تعزيز العلاقات بين أنقرة والعواصم الإفريقية.

وقال “تركيا تقف إلى جانب الشعب السوداني، دون مقابل، ونساهم في تنمية بلادهم، ونتشارك مع الإخوة السودانيين في كافة مشاريعهم التنموية”.

وتابع إرول، “حصلنا على التراخيص اللازمة من رئاسة الوزراء التركية، ومجلس التعليم العالي، ولم يبق سوى تحديد السلطات السودانية مكان المعهد والكلية لننطلق فعلياً ببنائهما”.

من جانبه، قال عبد الباقي، إنّ تركيا والسودان تجمعهما روابط ثقافية مشتركة، والتعاون في مجال التعليم يُعد من أهم الجسور التي تعزّز الصداقة القائمة بين شعبي البلدين.

ولفت عبد الباقي، إلى أنّ معهد العلوم الصحية، وكلية الخدمات الصحية، الذين سيتم إنشاؤهما في نيالا، سيعززان روابط الأخوة بين الشعبين التركي والسوداني.

الاناضول



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين