أكد مساعد الرئيس نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية، إبراهيم محمود حامد ،حرص الدولة وسعيها لتحقيق السلام في جولة المفاوضات القادمة مع الحركة الشعبية قطاع الشمال حول المنطقتين،وقال محمود لدى مخاطبته ملتقى الإعلام الرقمي الأول الذي نظمته أمانة الإعلام الرقمي بقطاع الإعلام بالمؤتمر الوطني بدار الشرطة ببري، أمس .
إن حرص الدولة على ذلك يتمثل في تمديد رئيس الجمهورية عمر البشير لوقف إطلاق النار،وأضاف قائلاً «لو كنا نستغل الفرص والسوانح لاستغل المؤتمر الوطني والحكومة ضعف الحركة الشعبية وحسموا المعركة لصالحهم عسكرياً في ظل امتلاك القوات المسلحة والقوات النظامية لزمام المبادرة في الميدان»،وأشار محمود إلى أن أهل السوان عموماً وأهل المنطقتين في جنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان قد سئموا الحرب ويتوقون للسلام.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين