كشف البرلماني المستقل مبارك النور عن توغل جديد من إثيوبيا داخل العمق السوداني، ببنائها ما لا يقل عن (12) قرية، وطنوا فيها المواطنين الأحباش، إضافة لتعبيدها بالطرق، وقال إن اثيوبيا رصفت في الفترة الأخيرة أكثر من (100) كيلو داخل الأراضي السودانية،
وانتقد النور في تصريحات صحفية، بالبرلمان، أمس صمت الحكومة على تعدي إثيوبيا على الأراضي السودانية، وقال إنها تعرف تلك التعديات، وشبهها صمتها بالصمت الذي يعبر عن القبول، وأضاف: (أقول لناس الحكومة ألحقوا الفشقة الكبرى، والصغرى، وصعيد القضارف وحظيرة الدندر)، واستنجد برئيس الجمهورية لإصدار توجيه بالإسراع في ترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا.

اخر لحظة



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين