أعلنت وزارة المالية استمرار سياسة تقليص تداول النقود بين المواطنين لمدة سبعة أيام مقبلة. وقال وزير الدولة بوزارة المالية، عبدالرحمن ضرار، إن “سياسة تقليص تداول النقود حققت هدفها المرجو برفع قيمة الجنيه أمام الدولار الأميركي”.
وأعلن ضرار، يوم الاثنين، في تصريحات صحفية، في البرلمان، اتخاذ البنك المركزي السوداني لإجراءات جديدة خلال الأيام المقبلة، من بينها السماح للبنوك التجارية بمزاولة عمليات الاستيراد والتصدير.
ووجَّه رئيس الجمهورية، عمر البشير، الإثنين، بضرورة الاستمرار في إجراءات امتصاص السيولة لتحجيم الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي، ليتم توظيفها في المشروعات الإنتاجية.

الشروق



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين