الأمن يكشف تفاصيل مثيرة حول إحباط تهريب (99) قطعة سلاح داخل بص سياحي

كشف جهاز الأمن والمخابرات الوطني اول أمس (الخميس)، تفاصيل مثيرة حول إحباط عملية تهريب كمية من الأسلحة والذخائر والخزن كانت مهربة داخل بص سياحي في طريقها إلى منطقة الخوي بولاية شمال كردفان،
وقال المتحري مساعد شرطة بالمباحث “عبد العزيز دقلو” إنه تم تدوين البلاغ بناءً على أقوال الشاكي التابع لجهاز الأمن والمخابرات الوطني بأنه تم ضبط عدد (٩٩) بندقية كلاشنكوف و(٦١) خزنة كلاش، وكمية من الذخائر وكان ذلك في منطقة الخوي بولاية شمال كردفان. وأفاد المتحري بأنه تم أخذ أقوال المتهم الأول الذي تم القبض عليه داخل البص،
وقال إنه سائق في خط سواحل كسلا، وأضاف أنه تحرك من سوق القضارف، وأكد أن أحد الكمسنجية في السوق طلب منه ذلك المشوار بمبلغ (٥٠٠) جنيه بصدد توصيل هذه البضاعة التي اتضح أنها كمية من الأسلحة والذخائر والخزن، مقراً بذلك، وقال المتحري إن المتهم الثاني أنكر إحضار السلاح في البوكس، كما أنه لم يتهم في قضية سلاح من قبل، ولم يضبط في ملكيته أي شيء من المعروضات، وعليه تم تحويل المعروضات للكشف عنها في جهات الاختصاص، وتأكد أنها كلها صالحة الاستخدام وتسبب الضرر في الأماكن البعيدة والقريبة، واستطرد أن النيابة وجهت لهم التهم تحت المواد (١٣/٩ ١٩/٤٤،/٢٦،/٦/٥) من قانون مكافحة الإرهاب. وفي السياق استمعت المحكمة إلى أقوال الشاكي “عبد القادر عدلان علي” الضابط بجهاز الأمن والمخابرات الوطني، عند مثوله أمام مولانا “محمد المعتز” قاضي محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال اول أمس (الخميس)، والذي قال إنه وردت إليهم معلومة تفيد بأن هنالك عملية تسليم سلاح متوقعة ستتم بمنطقة الخوي، وفور التأكد من المعلومة اتجهنا إلى غرب الخوي، حيث المكان المتوقع للتسليم، وعليه قمنا بتكوين فريقين، الأول ثابت غير متحرك والثاني متحرك، حتى نتمكن من إحباط عملية التسليم، وقال إنه عند وصول البص السياحي الذي على متنه الكمية المهربة من الأسلحة والذخائر والخزن، والذي توقف بجانب الطريق العام المؤدي إلى الخوي، لاحظ أفراد الفريق الأول أن هنالك عربة بوكس تحركت في اتجاه البص،
وأثناء محاولة التسليم تمت المداهمة، إلا أن البوكس كان قد تحرك هارباً، وأشار إلينا الفريق الأول بتحرك البوكس في اتجاهه إلينا، وأنهم عند وصوله إليهم حاولوا إيقافه، إلا أنه فر هارباً، وقمنا بمطاردته وحدث تبادل لإطلاق نار وتمكنا من تعطيله وإلقاء القبض على المتهمين، وأضاف أنه عند تبادل إطلاق النار مات أحد المتهمين، وهو سائق العربة، كما قمنا بعمل كل الإجراءات اللازمة لذلك. وعليه وحسب الاتهام أرجأت المحكمة القضية إلى جلسة أخرى.

المجهر

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق