ألقت شرطة الخرطوم بحري القبض على شبكة تضم موظفاً ومديرة منظمة لرعاية الأطفال مجهولي الأبوين، قابلة قاموا ببيع طفل حديث الولادة لسيدة أعمال وزوجة مغترب.
ويواجه المتهمون تهماً تتعلق بالاتجار بالبشر والاشتراك والتزوير.
وقالت صحيفة الصيحة الصادرة اليوم “الأثنين” إن زوج المتهمة الأولى قد طلب من أحد أشقائه أن يقوم باستخراج رقم وطني لابنه، غير أن المتهمة أرسلت صورة لطفل يختلف عن عمر الطفل الحقيقي، الأمر الذي رتب الشك لدى شقيق زوجها.
وعند سؤاله لصديقة المتهمة أخطرته أن الطفل ليست لديه علاقة نسب بشقيقهم ليقوم بتدوين بلاغ لدى نيابة بحري.
وأوضحت الصحيفة أن الشرطة أوقفت المتهمة أثناء إجراءات استخراج الرقم الوطني للطفل بإدارة السجل المدني.
وعند التحري أقرت المتهمة بأن الطفل ليست لديه علاقة بها لأنها لا تنجب وأحضرته من منظمة لإيواء الأطفال مجهولي الأبوين.

باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين