اتهم زعيم مجموعة السبعة المعارضة بجمهورية جنوب السودان باقان أموم، حكومة الجنوب بقيادة سلفاكير بالتخطيط لاغتيال د.رياك مشار، زعيم المعارضة الجنوبية المسلحة وقيادات معارضة أخرى.
وحملها مسؤولية إرجاع جنوب السودان إلى الحرب الأهلية وتخريب العملية السلمية.
وأوضح أن هذه المخططات كشفت عنها حكومة الجنوب نفسها باتهامها لبول ملونق رئيس الأركان السابق باختلاس “5” مليون دولار من بنك السودان لاغتيال مشار.
وتوقع باقان في تصريحات لصحيفة الأخبار الصادرة اليوم “الأثنين” أن ينضم ملونق بمحادثات السلام في السادس عشر من الشهر الجاري بأديس أبابا والتوقيع على وقف العدائيات.
وشدد على أن مطالبة حكومة جوبا باستبعاده غير مقبولة وغير صحيحة.
واعتبر حجز مشار إلى الآن وعزله من العملية السياسية غير قانوني وغير سياسي.

باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين