كشف نجم باريس سان جرمان، الدولي البرازيلي نيمار، الثلاثاء، أنه سيخضع لفحص جديد في 17 مايو المقبل، لتقييم إعادة تأهيله بعد العملية الجراحية التي خضع لها في قدمه اليمنى في مارس الماضي.
ونقلت فرانس برس عن نيمار في حدث ترويجي بساو باولو: “الفحص الأخير سيكون في 17 مايو. وقتها سأرى بشكل أفضل متى سأعلن أنني مستعد للعب”، فيما يبدو وكأنه يستبعد ضمنا العودة الى صفوف النادي الباريسي قبل نهاية الموسم.

وسيخوض باريس سان جرمان مباراته الاخيرة هذا الموسم في 19 مايو في كاين. ومن المرجح ألا يخاطر البرازيلي تفاديا لانتكاسة جديدة قبل نهائيات كأس العالم في روسيا التي تبدأ في 14 يونيو.

سكاي نيوز عربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين