ضبط أكبر شبكة متخصصة في تزييف العملات

تمكنت قوات الشرطة الأمنية بمحلية الخرطوم من ضبط شبكة مكونة من خمسة أفراد هي الأكبر، وتعمل في تزييف العملات فئة العشرين جنيهاً باحترافية عالية يصعب تمييزها عن الأصلية، وضُبطت الشبكة في حي المجاهدين جنوب شرقي الخرطوم.
وقال مسؤولون في الشرطة الأمنية، أمس إن المتهمين الخمسة ألقي القبض عليهم متلبسين وبحوزتهم مبلغ عشرة آلاف جنيه جاهزة للتوزيع والتداول في مواقع التجمعات العامة.
وكشف معتمد محلية الخرطوم الفريق ركن أحمد علي عثمان أبوشنب رئيس لجنة تنسيق شؤون أمن المحلية، عن أن الشبكة أوقف أفرادها بمتابعة لصيقة من قوات الشرطة الأمنية، ومدير الشرطة الأمنية بالولاية العميد علي عبد الرحمن.
وكانت الشبكة تدير موقعاً للخدمات المكتبية يستغل كواجهة لإدارة عملية التزييف من قبل المتهمين الخمسة الذين قاموا بتوريد ماكينات تصوير حديثة ومواد طباعة متطورة ساعدتهم في إدارة العمل الإجرامي باحترافية عالية.
وقال أبوشنب إن يقظة الأجهزة الشرطية حالت دونهم وتنفيذ بقية المخطط الذي يهدف إلى الإضرار بالاقتصاد الوطني، وناشد جميع المواطنين بالتشديد على أبنائهم الشباب عبر إحكام التربية والتقويم حتى لا ينجرفوا وراء الأعمال الإجرامية التي تقودهم إلى أسوار السجون.
وشدد على أهمية أن ينال أعضاء شبكة التزييف التي تم ضبطها عقابهم وفقاً للإجراءات العدلية والقانونية، مع وضع اعتبار لإصلاحهم داخل السجون حتى يعودوا فاعلين وصالحين ليتم إدماجهم مرة أخرى في المجتمع باعتبارهم من فئات الشباب ولم تتجاوزوا الثلاثين عاماً.
يشار إلى أن الشرطة فتحت بلاغاً تحت المادة (117) من القانون الجنائي – تزييف عملات- بالقسم الأوسط الخرطوم تجاه أعضاء الشبكة.

الصيحة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.