فتح قنوات مصرفية مع الإمارات والسعودية لحصائل الصادر

كشف محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، عن مساع تجري لفتح قنوات مصرفية مع الإمارات والسعودية لتسهيل انسياب حصائل الصادر من الخارج بجانب مدخرات المغتربين، معلناً معاودة تشغيل مصفاة الجيلي، ما سيحدث انفراجاً كبيراً في توفير المواد البترولية.
وأفاد عبدالقادر في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجمهورية، عمر البشير، الإثنين في القصر الرئاسي، بأن الاجتماع قد اطمأن على انسياب وتوفير النقد الأجنبي للاستيراد بجانب موقف السيولة والسحوبات في البنوك.

وتابع” الاجتماع اطمأن كذلك على انسياب وتوفير النقد الأجنبي لاستيراد الدواء والمواد الخام بشكل عام، واستيراد السكر وكل متطلبات الفترة القادمة”.

وأشار إلى توفير النقد الأجنبي والمواد البترولية خلال الفترة القادمة، مبيناً أن الاجتماع استمع إلى تقرير حول الإجراءات والسياسات التي تم اتخاذها في فبراير الماضي فيما يتعلق بالاستيراد.

وقال عبدالقادر إنه قدم تنويراً خلال الاجتماع فيما يتعلق بموقف السيولة والسحوبات التي أصبحت عادية ومتوفرة لدى كافة البنوك للوفاء باحتياجات العملاء من السيولة، مشيراً إلى أن الاجتماع أكد ضرورة اتباع نفس الإجراءات الاقتصادية السابقة التي أدت لتحقيق نتائج إيجابية.

هذا وقد شارك في الاجتماع وزير رئاسة الجمهورية، فضل عبدالله، ومحمد عثمان الركابي، وزير المالية، وعبدالرحمن عثمان، وزير النفط والغاز، وحاتم حسن بخيت، وزير الدولة المدير العام لمكاتب رئيس الجمهورية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى