تفاصيل جديدة في قضية سيدة قتلت ضرتها (العروس) وألقت جثتها في مجرى مائي

قطعت محكمة دار السلام الجنائية، أمس موعداً لمواصلة النظر في قضية المتهمة بقتل ضرتها وإلقاء جثتها في مصرف مائي بمنطقة الصفوة جنوب أم درمان.
ويذكر في تفاصيل الواقعة، وحسب الاتهام ، أن زوج المجنى عليها دون بلاغاً بقسم الصفوة بختفاء زوجته العروس من المنزل في ظروف غامضة بعد زواجه منها بيومين، وباشرت الشرطة تحرياتها في البلاغ، بيد أن عاملا بالوحدة الادارية بالمنطقة عثر على جثتها بعد(20) يوما من اختفائها أثناء عمله في تنظيف المجاري بالمنطقة، بعد عثوره على جوال مغلق تنبعث منه رائحة غير مستحبة وبفتحه عثر على جثة سيدة موثقة بالحبال، وتوصلت الشرطة إلى أن الجثة التي عثر عليها تعود للسيدة المختفية التي دون زوجها بلاغاً باختفائها، وتم تكوين فريق من الادلة الجنائية فيما نقلت الجثة للمشرحة لمعرفة سبب الوفاة، ودونت بلاغاً بالحادث وألقت الشرطة القبض على المتهمة واعترفت برتكابها الجريمة لوجود خلافات بينها والقتيلة بحسب المجهر، حيث استدرجتها إلى المنزل وضربتها على رأسها “بحديدة “وبعد أن فارقت الحياة لفت كيساً على رأسها لإخفاء آثار الدماء ووضعت الجثة داخل جوال وحملته على “كارو” بمعاونة المتهم الثاني وتخلصت منها في المجرى المائي وقدم المتحري مستندات اتهام أشرت عليها المحكمة في محضر المحاكمة.

كوش نيوز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.