جهاز الأمن ينجح في إنهاء إضراب عمال الشحن والتفريغ

أنهى عمال الشحن والتفريغ داخل وخارج البواخر، إضراباً عن العمل إستمر تسع ساعات أمس الثلاثاء، إحتجاجاً على قرارات حكومية .

وقال رئيس النقابة العامة للشحن والتفريغ حامد محمد آدم إنهم قرروا إنهاء إضرابهم عن العمل بعد تدخل مدير جهاز الامن بولاية البحر الأحمر، مشيراً الى أن مدير الأمن حضر الى مقر جمعية عمال الشحن والتفريغ، وبحث معهم أسباب الإضراب .

وأوضح حامد أن مدير المخابرات طلب منهم إنهاء الإضراب ومنحهم فرصة للتفاوض مع الجهات ذات الصلة لوضع حد للأزمة، وأضاف رئيس النقابة: (بدورنا استجبنا لوساطة مدير الأمن ورفعنا الإضراب مع التأكد على أننا في حل من أي اتفاق بإنهاء الإضراب إن عادت حكومة الولاية لفكرتها القديمة المتجددة بالإستيلاء على حقوق العمال ومكتسباتهم) .

وشهد ميناء بورتسودان حالة من الشلل بعد أن توقفت حركة المناولة داخل وخارج البواخر بسبب دخول أكثر من (50) ألف عامل من عمال الشحن والتفريغ بالميناء الشمالي وميناء الخير ببورتسودان في إضراب شامل وتوقفوا عن العمل الأمر الذي أحدث شللاً تاماً وربكة داخل الميناء، حيث توقفت حركة إنزال وشحن البضائع داخل وخارج البواخر .

وعزا عدد كبير من عمال الشحن والتفريغ إضراب العمال الى قرارات الوالي الأخيرة بحل الأجسام والكيانات العمالية التي كانت تدير وتنظم عمليات الشحن والتفريغ داخل وخارج البواخر منذ أكثر من خمسين عاماً، وإعتبروا أن حكومة الولاية أضرت بالعاملين وحرمتهم من أعمالهم وقطعت أرزاقهم .

وإتهم العمال وبحسب صحيفة المجهر حكومة الولاية برغبتها في احتكار العمل في الشحن والتفريغ وتسليمه لجهات قريبة منها وأِشاروا الى أن جمعية الشحن والتفريغ تدير هذا العمل بنظام مرضٍ لكل شرائح العمال .
وقالوا إنهم لن ينهوا الإضراب ما لم يتراجع والي الولاية عن قراراته الخاطئة حسب قولهم .

وفي حديث لوزير الإستثمار والصناعة بالولاية محمد الحسن طاهر هييس وهو المسئول عن الإشراف على ملف جميعات الشحن والتفريغ، أكد أن إدعاءات العمال ونقاباتهم لم تكن حقيقية .

المصدر : كوش نيوز


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x