قال إن الاقتصاد يُدار بنهج أجدادنا القدماء وزير المالية: نزرع (40) مليون فدان ونحصد منها “فتات”

قال وزير المالية الفريق د. محمد عثمان الركابي إن إدارة الاقتصاد السوداني حتى وقت قريب كانت تمضي بنهج أجدادنا القدماء، خاصة في الرزاعة والرعي ،مؤكدًا أن حل أزمة الاقتصادية في السودان يكمن في زيادة الإنتاج والإنتاجية في الزراعة والثروة الحيوانية، مشيراً إلى أن الإنتاج الزراعي من المساحات المزروعة “فتات” رغم زراعة 4 ملايين فدان.
وأكد د. الركابي خلال الاحتفال بتدشين المرحلة الثانية من مشروع زادنا بمحلية المتمة بولاية نهر النيل أمس أن وزارة المالية تركز اهتمامها لتحقيق التنمية المستدامة لأنها تستهدف الارتقاء بالاقتصاد وحياة الإنسان بكل جوانبها، وحتى البيئة، مشيراً إلى أن تحسين معاش المواطن الذي يتم الحديث عنه ليس القصد منه دعم الدقيق والكهرباء والسلع الغذائية، وإنما يهدف لأن يجد المواطن فرصة عمل ويصبح منتجاً إنتاجاً حقيقياً لزيادة دخله، داعياً الشباب للعودة من العاصمة لولاياتهم للعمل في الزراعة والثروة الحيوانية لإحراز العائد المادي الحقيقي. وقال: “العائد ليس في الوظائف التي ينتظرونها في الخرطوم”.
وأشار د. الركابي إلى أن جملة الأراضي المزروعة تبلغ (40) مليون فدان من جملة (200) مليون فدان من الأراضي الصالحة للزراعة في السودان، مبيناً أن المستفاد من إنتاجها “فتات”، مبيناً أنها تمثل موارد اقتصادية مهدرة، وأضاف: ونحن الآن اتجهنا للعمل في هذه المرحلة عبر سلسلة القيمة بإدخال التقانة عبر مشروعات زادنا لنحقق القيمة الاقتصادية الحقيقية لتحسين معاش الناس بالاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وإعطاء القيمة الحقيقية للمنتج وتحقيق الاستفادة للمزارع والدولة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى