الشرطة تضبط كميات من الوقود معدة للبيع بالسوق الأسود

تمكنت الشرطة الشعبية بمحلية الخرطوم من ضبط كميات من الوقود معدة للبيع بالسوق الأسود بحوزة ثلاثة متهمين بمنطقة الصحافة على إثر معلومات توافرت لدى الشرطة الشعبية والمجتمعية عن نشاط المتهمين في تخزين وبيع مواد بترولية استغلالاً للأزمة الحالية.
ورصد مرابطون من الشرطة الشعبية عربة بوكس قامت بتفريغ حمولتها من الوقود داخل محل تجاري بمنطقة الصحافة، وتمت مداهمة المحل بفريق قاده ملازم أول محمد محيي الدين وبحضور رئيس قسم الصحافة ومندوب الأمن الاقتصادي وتم ضبط (3) متهمين داخله ،في وقت تواصلت أزمة الوقود في العاصمة والولايات، رغم عطلة نهاية الأسبوع أمس الجمعة، وتراصت صفوف العربات. فيما تداول ناشطون صوراً لمجموعة من المصلين أدوا صلاة الجمعة داخل محطة وقود، كما احتج مواطنون غاضبون في وجه أفراد من الشرطة ببعض محطات الوقود بمدينة ود مدني في ولاية الجزيرة بسبب استثناء عربات الشرطة من الصفوف الطويلة التي يمكث بها المواطن في بعض الأحيان حوالي يومين.
وشهدت الخرطوم تنامياً لأزمة الوقود، وتطاولاً لصفوف العربات في محطات الوقود تواصل معها ارتفاع تعرفة النقل بخطوط المواصلات إلى أكثر من الضعف، وأكد مواطنون لـ(الصيحة) أنهم باتوا ليلة أمس كاملة في محطات الخدمة بأم درمان، بينما تداول ناشطون إسفيرياً صوراً لمجموعة من المصلين أدوا صلاة الجمعة داخل محطة خدمة بأم درمان، فيما أشار صاحب مركبة عامة أنه قام بشراء جالونين من الجازولين بسعر 170 جنيهاً ليتمكن من تسيير أوضاعه المعيشية ـ بحسب قوله.
وفي ود مدني احتج المواطنون على قوات الشرطة، مبينين أنهم يمكثون في الصفوف يومين كاملين، وعندما يصل الوقود تتكدس سيارات الضباط ومواتر أفراد الشرطة، الذين يتزود بعضهم بالوقود أكثر من مرة في اليوم، وطالب المواطنون بتخصيص محطات للقوات النظامية تراقب من قبل الشرطة الأمنية والشرطة العسكرية.

الصيجة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى