اللجنة العليا لجمع السلاح تقيم حملة التسع أشهر في وسط دارفور

اختارت اللجنة العليا لحملة جمع السلاح برئاسة نائب الرئيس السوداني ولاية وسط دارفور لعقد اجتماعها الموسع مع ولاة دارفور لتقييم الحملة التي بدأت منذ تسع أشهر.
وقال النائب الذي يرأس اللجنة حسبو محمد عبد الرحمن لدى مخاطبته الاجتماع الذي عقد بمحلية (نيرتتي) السبت إن الهدف من الاجتماع هو التقييم الحقيقي لمدى تجاوب المواطنين مع جمع السلاح من خلال سماع تقارير اللجان الامنية بولايات دارفور التي بدأت عملها منذ أغسطس من العام الماضي.

واكد حسبو استمرارية الحملة دون توقف حتى يتم تجميع كل قطع الأسلحة في مخازن القوات النظامية.

وجدد القول بأن انتشار السلاح وسط المواطنين ادى لقتل وتشريد المواطنين الأبرياء وحرق القرى وأنتج بالتالي معسكرات النزوح واللجوء

واشار حسبو الى ان جمع السلاح بدارفور انعكس ايجابا على الاستقرار الامني مما يتوجب معه الاستمرار في العملية.

وأطلقت رئاسة الجمهورية في اغسطس من العام 2017 حملة جمع السلاح من المواطنين والقبائل حيث تم تقسيم الحملة لمرحلتين طوعي وقسري.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.