“التربية”: نسعى لتكون الشهادة السودانية أكثر قوة وشفافية

أكدت وزيرة التربية والتعليم، آسيا محمد عبدالله، أن وزارتها تعمل جاهدة باستصحاب خبراء تربويين لتصبح الشهادة السودانية أكثر قوة وشفافية، ودعت الوزيرة خلال تفقدها بعض مراكز تصحيح الامتحانات، دعت “المصححين” للالتزام بالنزاهة والدقة.

وكانت الوزيرة يرافقها وفد من النقابة العامة لعمال التعليم والاتحاد المهني للمعلمين، قد تفقدت الأحد، مراكز تصحيح امتحانات الشهادة السودانية، ووقفت على سير العمل بمركز تصحيح مادة الجغرافيا بمدرسة أمدرمان النموذجية بنات، وعلى العمل بمركز تصحيح مادة الأحياء بمدرسة الشهيد عثمان عمر حسن الثانوية بنين بكوبر.

وأعلنت عن زيادة في مكافأة للمعلمين المشاركين في التصحيح هذا العام، مشيدة بجهود النقابة والاتحاد في هذا الجانب، مشيرة إلى أنهما يشكلان مثلثاً مع الوزارة لتهيئة البيئة الملائمة للمعلمين.

وشدّدت على أهمية الاستفادة من آراء المعلمين المشاركين في التصحيح عبر استمارة توزع عليهم تحوي آراءهم للاستفادة منها في تطوير أعمال امتحانات الشهادة السودانية، ولفتت الوزيرة إلى الورشة التي تم تنظيمها والتي تهدف إلى تطوير أعمال الشهادة السودانية.

وقالت الوزيرة إن الزيارة تأتي بغرض الاطمئنان على بيئة العمل بمراكز التصحيح، والوقوف على أوضاع المعلمين العاملين بها، مشيرة إلى اهتمام وزارتها بالمعلم الذي يعتبر محور العملية التعليمية .

شبكة الشروق

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.